هاتف Sony Xperia Z3+ نسخة مطورة من Xperia Z3

هاتف سوني إكسبيريا Z3+

هو نسخة اخري من Z3 لكنها محسنة . اتت ببعض الميزات الاضافية كما نة يأتي بواجهة
سوني الخفيفة جداً. وهنا نتحدث عن الهاتف بالتفصيل لتعرف مميزاته وعيوبه:

مواصفات الهاتف:

الشبكة4G
حجم الشاشة5.2 إنش
دقة الشاشة1920 في 1080 بكثافة 424 بيكسل بالإنش
طبقة الحمايةزجاج من تصنيع سوني
أبعاد الجهازطول 146، عرض 72 وبسماكة 6.9 ملم
الوزن152 جرام
المعالجSnapdragon 810
الذاكرة الداخلية32 GB
الذاكرة العشوائية3 قيقابايت
دعم ذاكرة خارجيةنعم
الكاميرا الخلفية20.7 ميقابيكسل
الكاميرا الأمامية5.1 ميقابيكسل
تصوير فيديو4K
تقنية NFCنعم
البطارية2930 ميلي أمبير
النظامأندرويد لولي بوب 5.0.2
الألوانأبيض، أسود، أخضر،
السعر


                                     
2699 ريال/درهم ، تقريباً 720 دولار



الهاتف يأتي بتصميم مابين الزجاج والألمنيوم وهذا ليس بجديد أبدا على سوني فقد إستخدموا هذا التصميم كثيراً ويبدو بأنها عادت لجعل زوايا الهاتف من البلاستيك وذلك لجعلها تمتص الصدمات وهل هي جيدة شكلا أم لا هذا يعود عليك.
الألمنيوم بأطراف الهاتف مقوسة وهذا يجعله جيد باليد لكن المزعج هي المنطقة التي يلتقي فيها الزجاج بالألمنيوم كونها حادة وتحتاج بعض الوقت لتعتاد عليها، كما أن التعديلات بالتصميم تكمن في السماعات الأمامية التي أصبحت مخفية أكثر بهذا التصميم.
مدخل MicroUSB أصبح بالأسفل والذي أصبح بدون أي غطاء عليه وهذا أعتبره أمر إيجابي على الرغم من إستمرار الهاتف مضاد للماء والغبار.
بالجهة اليسرى ستجد مدخل الذاكرة الخارجية وكذلك الشرائح كون الهاتف يدعم شريحتين، بينما الجهة اليمنى ستجد بها أزرار الصوت وزر الطاقة بالإضافة لزر التصوير الذي تخلت عنه الكثير من الشركات لكني مازلت أفضله.
على الرغم من أن التصميم رائع ويعتبر فاخر وليس برخيص أبداً إلا أننا لا أفضل الزجاج الخلفي لعدة أسباب منها أن الهاتف ينزلق على أي سطح أملس وهذا يتسبب في سقوطه أحياناً، كما أن الزجاج الخلفي قابل للخدش وهنا ندخل في معاناة جديدة وبما أنه نسخة محسنة للهاتف السابق أتفهم بقاءه بنفس التصميم لكني أتمنى تغيير التصميم ضمن الهاتف القادم.

الشاشة تأتي بدقة 1080، ألوانها جميلة ودقتها رائعة كما إن زوايا الرؤيا بها ممتازة لا مشكلة بها أبداً بل أني لاحظت بأن هناك تحسن في إستخدام الشاشة إن كانت أصابعك مبلولة بالمياة بعكس الهواتف المنافسة وهذه ميزة تحسب لصالح الهاتف طبعاً.
الأداء للهاتف بشكل عام ممتاز والفضل لواجهة سوني الخفيفة كونها تعتمد على أندرويد الخام ولا تحب التعديل عليه كثير كما تفعل بعض الشركات المنافسة، لكن رغم ذلك فهي تضيف عدد من الميزات المفقودة ضمن نسخة أندرويد الخام وذلك مثل إمكانية تعديل الخيارات السريعة بالقائمة العلوية وحتى إغلاق جميع التطبيقات المفتوحة دفعة واحدة.
كما أن لديك نظاما لتقليل إستهلاك البطارية بثلاث مستويات، ويمكنك التحكم بالواجهة لتصبح بسيطة بحال كنت ستستخدم الهاتف لكبار السن أو الأطفال، ليس هذا فقط بل يمكنك عرض الواجهة بالعرض وهذه الميزة ليست بكل الهواتف.
                               

                          الشيء الذي المميز جدا بهذا الهاتف هو تحديد النصوص بحيث أنه أسهل بكثير وبدرجة كبيرة مقارنة ببقية أجهزة أندرويد وذلك عند التظليل وعند محاولة وضع المؤشر بين الأحرف.
الأداء جدا ممتاز بكل إختصار، لكن المشكلة بهذا الهاتف هو أنه يستخدم معالج Snapdragon 810 والذي لاحظت بأن حرارته ترتفع كثيراً عند إستخدامه لفترة ما حتى وإن كان الإستخدام خفيفا مثل تويتر وتصفح وغيره وهذا يؤثر على أداء البطارية وكذلك يتسبب في إغلاق مفاجئ لتطبيق الكاميرا وأعتقد بأن سوني قادرة على تخفيف هذه المشكلة من خلال تحديث للنظام لكنه لم يصل حتى الآن.            
       الكاميرا الأمامية 5 ميقابيكسل بينما الخلفية فهي 20.7 ميقابيكسل، ولنبدأ الحديث عن الكاميرا الأمامية والتي أصبحت أفضل من السابق وتعطي نتائج جميلة بل أنه تم تضمينها بوضع AR MASK الذي يمكنك من خلاله وضع قناع لوجهك وذلك بإستخدام عدد من الأقنعة أو الأوجه لرجاء ونساء سواء كانوا كبار أو صغار بالسن وهذه الميزة وضعت غالبا من أجل الترفيه.
أما الكاميرا الخلفية فلعله لايوجد تغيير عن النسخة السابقة فهي تأتي بنفس الدقة وتقريبا بنفس الأوضاع حيث أنها قادرة على إلتقاط 4K ولديك وضع Superior auto الخاص بالتصوير التلقائي والذي أجد أداءه بمعالجة الصور متردد مابين الجيد والمترددة أحياناً لكن يمكنك التصوير بشكل يدوي حيث أنك ستظهر بنتائج أفضل بكثير إن كنت تستطيع التعامل مع هذه الإعدادات.
لديك أوضاع أخرى مثل Portrait، و AR MASK أيضاً وكذلك Sound Photo الذي يمكنك من إلتقاط صورة مرفق معها صوت وأكثر من ذلك.
بل أنك ستستطيع إضافة المزيد من الأوضاع من خلال خيار أتاحته لك سوني يمكنك من إضافة بعض الأوضاع أو ربط التطبيقات بالكاميرا مثل تطبيق Horizon الرائع الذي يمكنك من إظهار الصور بالعرض حتى وإن قمت بالتصوير بالشكل الطولي.
فيما يخص البطارية فإنها تختلف من شخص إلى آخر بحسب أسلوبك لكن باليوم الأول فإنها إستطاعت الإستمرار لدي منذ الساعة 10 صباحاً وحتى 11:50 مساء وكنت وقتها لم أقم بتشغيل نظام تقليل إستهلاك البطارية أبداً وأستخدم الهاتف في عدة شبكات إجتماعية، وتطبيقات تواصل، وكذلك عدد من الألعاب.
لكن إن كان إستخدامك أقل من ذلك فأعتقد بأن الهاتف سيصمد لفترة أطول خصوصا إذا إستخدمت أحد فئات تقليل إستهلاك البطارية الموجودة بالإعدادات.
اتف إكسبيريا زد 3 بلس حصل على تحسينات مقارنة بهاتف زد 3، سواء من ناحية التصميم أو العتاد ككل وربما قليلا بمقاومة المياة. الهاتف لديه نقاط قوة مقارنة ببعض المنافسين فمثلاً تصميم الهاتف النحيف والذي كاميرته ليست بارزة كما أن زر التصوير مازال موجوداً والذي يجعلك قادرا على التصوير تحت الماء، كما أن واجهتهم جميلة تعتمد على النسخة الخام من أندرويد ولا يوجد تعديلات كثيرة من سوني وهذا يجعلها سريعة مقارنة ببعض المنافسين الكوريين.
أعتقد بأن الهاتف يستحق الإقتناء بحال كنت تملك Z1 أو Z2 أو حتى بحال لم تكن تستخدم هواتف سوني وتريد تجربة هواتفهم وواجهتهم، لكن بحال كنت تستخدم Z3 فلا أجد سبب يجعلك تقوم بالترقية لهذا الهاتف ربما عليك إنتظار Z4 العالمي أو ربما يكون إسمه Z5 حينها.

المصدر

 ..ادعم الموقع والكاتب بنشر المقال من خلال ازرار المشاركة......

ليست هناك تعليقات:

داخل المقاله